.كن أوّل المعجبين بموقعنا ليصلك جديدنا في عالم الكتاب

 - 
عربة التسوق: ( 0 ) عنوان - بقيمة : 0.000 د
:  الأخبار
القارء العربيالموقع بحلة وعناوين جديدة في مختلف الميادين القارء العربيالموقع بحلة وعناوين جديدة في مختلف الميادين القارء العربيالموقع بحلة وعناوين جديدة في مختلف الميادين القارء العربيالموقع بحلة وعناوين جديدة في مختلف الميادين

كيف حرّف الفكر الأشعري فأصبح عكس حقيقته التي كانت بذرة ثورتين أجهضهما النكوص المتدرج إلى الفكر الكلامي الذي هو باطنية متنكرة فأفسد الفكر الديني إذ جعله معارك ديكة حول خيارات أيديولوجية بدل أن يكون طلبا لعلم الحقيقة و عملا بها ؟ و قد كانت هاتان الثورتان واعدتين في فلسفة النظر ( التحرر من الميتافيزيقا المنحطة التي ورثها الفكر الإسلامي من العهد الهلنستي، و الكلام المسيحي اليهودي الشرقي) وفي فلسفة العمل (العودة إلى الموقف السلفي الثوري الذي يبقى على العقائد في نصها ليفرغ إلى تحقيق شروط الاستخلاف في الكون أعني تحقيق قيم القرآن النظرية و العلمية في التاريخ الفعلي). فالتحريف الذي نعنيه هو العودة المتدرجة إلى الفكر الباطني عودة أجهضت ثورتي الأشعرية ذات التوجه السني السوي ثورتيها التاليتين : 1- الثورة على الفكر الاعتزالي أو الميتافيزيقا الكلامية في مسائل الفلسفة العملية و العقائد خاصة لاجتماعهما في مسألة أفعال العباد خاصة ( ورمزها الأشعري ناقدا للاعتزال)؟ 2- الثورة على الفكر الفلسفي أو الميتافيزيقا المشائية في الفلسفة النظرية عامة و العلوم خاصة لاجتماعها في مسألة أفعال الطبائع خاصة (ورمزها الغزالي ناقدا للمشائية)؟...

Image #

الترقيم الموحد :
9789973889669

سنة الإصدار :
2010

السلسلة :
سلسلة الكوثر

التصنيف :
فكر

الناشر :
الدار المتوسطية للنشر

القياس :
17 x 24

الصفحات :
246 صفحة

Commentaires - تعليقات


Pas de commentaires - لا توجد تعليقات

كتب لنفس الكاتب

عناوين أخرى في نفس الموضوع

النشرة البريدية

أدخل بريدك الالكتروني ليصلك جديدنا: