.كن أوّل المعجبين بموقعنا ليصلك جديدنا في عالم الكتاب

 - 
عربة التسوق: ( 0 ) عنوان - بقيمة : 0.000 د
:  الأخبار
القارء العربيالموقع بحلة وعناوين جديدة في مختلف الميادين القارء العربيالموقع بحلة وعناوين جديدة في مختلف الميادين القارء العربيالموقع بحلة وعناوين جديدة في مختلف الميادين القارء العربيالموقع بحلة وعناوين جديدة في مختلف الميادين

في ظلّ الظّروف الرّاهنة، يبدو التساؤل في المعقول واللاّمعقول متأكّدا أكثر من أيّ وقت مضى. هل ينبغي أن تُعْزَى مكانة اللاّمعقول حاليّا إلى حيرة العقل التي اشتدّت حتى أصبحت سمة أساسية من سماته؟ أو يجب اعتبار اللاّمعقول خطرا يهدّد البشرية في أعقاب هذا القرن العشرين بعد أن أصابتها «الألفيّة » بالخَرَف؟ هل يقتصر العقل على إفراز المعقول؟ وهل تجرّ عقلنة وجودنا رواسب من اللامعقول قد تتضاءل على مرّ الزمن، كما تشهد بذلك مسيرة البشرية الطويلة نحو «الأنوار ،» رغم عودة الهمجيّة والتعصّب؟ وهل تعدّ إمكانية استبدال البشر لسلوكهم المعقول بسلوك لا معقول مجرّد حادث يعتري مسيرتهم أو ينبغي اعتبارها مظهرا من مظاهر محدوديّتهم ومطعنا في أكثر مداركهم العقليّة حيويّة وأصالة؟ وإزاء هذه التساؤلات، لابدّ من التذكير ببعض الحقائق البديهية: فمنذ آلاف السّنين اتّسمت مسيرة الإنسان الطويلة بانبثاق العقل على مستويات متعاقبة، تمثّلت في استيقاظ الضمائر وقيام الرّسل وميلاد الفلسفة ونشأة الرّوح العلميّة وظهور النّظام الإعلامي بما هو استدلال وتنظيم وإنتاج للأشياء والمعارف. ولولا العقل لما كان ذلك ممكنا، ومن هذا المنطلق اعتبر الإنسان كائنا عاقلا على مرّ الزمن. وأبرزت المداخلات في هذا الملتقى أنّ الأزمة التي تعتبر عقلانيّة معّينة لا تعني بالضرورة موت العقل بما هو مشروع يهدف إلى نشر الوفاق بين البشر بتجاوز الفوارق والتقلّبات.

Image #

الترقيم الموحد :
9973929586

سنة الإصدار :
2000

السلسلة :
الندوات

التصنيف :
فلسفة

الناشر :
منشورات بيت الحكمة

القياس :
24x16

الصفحات :
248 صفحة

Commentaires - تعليقات


Pas de commentaires - لا توجد تعليقات

كتب لنفس الكاتب

عناوين أخرى في نفس الموضوع

النشرة البريدية

أدخل بريدك الالكتروني ليصلك جديدنا: